الطريقة السعدية في بلاد الشام

أهلا وسهلا بك في منتدى الطريقة السعدية
الطريقة السعدية في بلاد الشام

موقع يجمع أبناء الطريقة السعدية في بلاد الشام


    إخوة الشيخ سعد الدين الجباوي

    شاطر
    avatar
    الشريف محمد عطايا السعدي
    .
    .

    عدد المساهمات : 150
    تاريخ التسجيل : 19/02/2011
    العمر : 36

    إخوة الشيخ سعد الدين الجباوي

    مُساهمة  الشريف محمد عطايا السعدي في الخميس أبريل 21, 2011 1:28 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم

    إخوة الشيخ سعد الدين الجباوي قدس الله سره

    من كتاب الطريقة السعدية في بلاد الشام
    للعلامة الشيخ محمد غازي آغا الحسيني المكناسي حفظه الله


    أما أبناء الشيخ يونس الحسني الشيبي المكي قدس الله سره الذين شاركوا أخاهم الشيخ سعد الدين قدس الله سره في خروجه من مكة المكرمة إلى بلاد الشام , لقصد واحد وغاية واحدة ألا وهو الجهاد في سبيل الله , ثم جرى ما جرى من أمر كل منهم . و فيما بعد انضمت أحفادهم إلى أحفاد الشيخ سعد الدين قدس الله سره في الدعوة إلى طريق الحق و هم :

    1- الشيخ مؤيد الدين شيبان : و هو الأخ الأكبر للشيخ سعد الدين , و قد صحبه إلى بلاد الشام , و أسس رباطه في الجولان أيام الغزو الصليبي , و قد كان للجولان دور مهم وفعال في رد الغزاة عن دمشق الشام . و يذكر في نسب السادة السعدية أنه دفين الجولان , و قد حدد لي أحد أبناء الجولان أن ضريحه ما يزال قائماً في قرية تسمى (عين السمسم) ضمن بناء قديم و عليه قبة , و إن أهل المنطقة يقولون في تأكيد صحة حديثهم : (و سيدي مؤيد) . أما والدته فهي السيدة فاطمة بنت الشيخ محمد الذي ينتهي نسبه إلى السيد عبد الله البطائحي بن السيد زين الدين عمر بن الشيخ المعمر زين الدين عمر المكي ابن صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما و هو أعقب الشيخ يونس الذي توهم البعض أنه والد الشيخ سعد الدين قدس الله سره .

    2- الشيخ عبد الله مزيد : وهو الأخ الأكبر للشيخ سعد الدين قدس الله سره و قد صحبه في قدومه إلى بلاد الشام , ويذكر في أحد أنساب السادة السعدية أنه دفن في جبا الشام , وفي نسب آخر ذكر أن والدته هي السيدة أم الفضل عائشة بنت السيد محمد الذي ينتهي نسبه إلى السيد موسى الجون بن السيد عبد الله المحض الشهير بالكامل ابن السيد الحسن المثنى بن الإمام السبط الشهيد أبي محمد الحسن عليه السلام .

    و الشيخ عبد الله مزيد أعقب الشيخ يونس الأصغر نزيل دمشق الشام , الذي توهم البعض أنه والد الشيخ سعد الدين الجباوي قدس الله سره و السبب في ذلك أن بعض السادة الرفاعية نسبوا الشيخ سعد الدين قدس الله سره إلى الشيخ عبد الله مزيد و أتبعوه في سند إلباس الخرقة إلى الشيخ أحمد الرفاعي قدس الله سره و أول من قال بهذا الشيخ محمد الوتري الشافعي في كتابه (روضة الناظرين وخلاصة مناقب الصالحين) و كانت هذه الرواية سبباً في وجه الاشتباه عند بعض النساخ في الشيخ يونس الأصغر نزيل دمشق بن الشيخ عبد الله مزيد بن الشيخ يونس , و الشيخ يونس المكي ابن السيد عبد الله المغربي والد الشيخ سعد الدين قدس الله سره و عليه جرى بعض النساخ فيما بعد . و منهم من قال سعد الدين بن مزيد بن يونس , ومنهم من قال سعد الدين بن يونس نزيل دمشق بن مزيد . و لم يكن هذا إلا رواية عن كتاب في مناقب بعض الصالحين ومن اعتمده من بعض النساخ في جرائد أنساب السادة السعدية الذين وقع عندهم الاشتباه عن عدم دراية ومعرفة بهذا الأمر , و عنهم تم نقل بعض المؤرخين و خصوصاً عن كتاب روضة الناظرين المذكور لسهولة وجوده بين أيدي الناس قديماً وحديثاً , و ذلك دون تحقق أو تثبت , و ليس ذلك من مهمتهم بشكل عام , لأنهم ناقلين عن مصدر متداول , و لم يصدر هذا التوهم والاشتباه الذي حصل عن أحد النسابين المحققين من آل البيت في كتبهم المبسوطة أو جرائدهم و مشجراتهم . أما الراوي و المؤرخ الناقل و الناسخ قد يخطئ في نقله وذلك حسب المصادر و المراجع التي وصلت إليه , وهو معذور في كثير من الأحيان . أما إذا كان الناقل والمحقق لا علم ولا دراية له بهذا الأمر فليترك ذلك لأهل الإختصاص و لا ينبغي له أن يخوض في جانب من هذا العلم على هواه .

    و من الغريب في ذلك ما أتى به محقق كتاب متعة الأذهان[مؤلفه العلامة أحمد بن محمد الملا الحصكفي و محققه صلاح الدين خليل الشيباني الموصلي] في نسب الشيخ سعد الدين الجباوي قدس الله سره عندما خرج له بنسب لم يأت به أحد قبله حيث نسبه لغير أبيه و أسرف في الأمر كثيراً . و هو أول من نسب الشيخ سعد الدين بن الشيخ يونس الحسني الشيبي إلى الشيخ يونس القني الشيباني المخارق [اقامته ووفاته في القنية من أعمال ماردين توفي 619 هـ] و لا أريد الرد على كل ما ذكره في تحقيقه بخصوص السادة السعدية و لكن أكتفي بالرد في ذلك على النسب الذي أدخل فيه المحقق نسب شيبان بن ثعلبة و بني شيبة و الشيخ محمد أبو تغلب إلى بني تغلب في عمود نسب واحد . فقال : ( ... فهو سعد الدين بن يونس بن يوسف بن جابر بن إبراهيم بن مساعد بن سالم و الذي ينتهي نسبه إلى شيبان بن عثمان بن طلحة بن أبي طلحة بن عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار بن قصي الشيباني القرشي المكي و شيبة هذا صحابي من أهل مكة أسلم يوم الفتح ..... و نسبه إلى شيبان بن ثعلبة بن عكابة جد جاهلي بنوه بطن من بكر بن وائل من العدنانية .... و على هذا فإن مؤسس الطريقة اليونسية الشيبانية الشيخ يونس بن يوسف الشيباني هو أب لكل من الشيخ سعد الدين الجباوي المتوفي سنة 621هـ .... و الشيخ هلال الشيباني اليونسي ...)

    فأقول إن النسب الذي ساقه المحقق للشيخ يونس القني الشيباني فإنه ينتهي إلى الصحابي هاني بن مسعود الشيباني و هو بدوره كما ذكر المحقق إلى شيبان بن ثعلبة بن عكاية ... أما قوله : إن يونس القني الشيباني بن ...بن سالم ينتهي إلى شيبان بن عثمان و نسب شيبة إلى شيبان بن ثعلبة بن .... خطأ لا يٌغتفر لأنه صادر عن محقق لكتاب من كتب التراث في التراجم والتاريخ . فأين نسب بني شيبة الذي صار ينتهي إلى عبد الدار من نسب شيبان بن ثعلبة ...



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 10:42 pm